الوفيات
مواقع لبنانية
جمال زرزور - عزف قانونرياض العمر - بس اسمع منيإليسا - مصدومهمحمد اسكندر - جمهورية قلبيملحم زين - غيبي يا شمس
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مستوصف دلهون الخيري 03-379401
فوج الاطفاء 175
الدفاع المدني 125
الصليب الأحمر 140
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
العميد ابراهيم بصبوص يمثل ريفي بتخريج الدفعة 22 من دورات إعادة تأهيل العناصر والدفعة السادسة من دورات الشرطة المجتمعية
العميد ابراهيم بصبوص يمثل ريفي بتخريج الدفعة 22 من دورات إعادة تأهيل العناصر والدفعة السادسة من دورات الشرطة المجتمعية

ألقى العميد بصبوص كلمة اللواء ريفي، وقال: "نحتفل اليوم برعاية حضرة المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي الذي شرفني بتمثيله في هذا الإحتفال بتخريج الدفعة 22 من دورات إعادة تأهيل العناصر والدفعة السادسة من دورات الشرطة المجتمعية.


هذه الدورات التي تولى التدريب فيها فريق أميركي – لبناني مشترك، انطلقت بداية عام 2008 واستمرت الى اليوم، كهبة قدمتها حكومة الولايات المتحدة الأميركية لتدريب قوى الأمن الداخلي وتقديم التجهيزات ووسائل التدريب اللازمة لذلك، عبر المكتب الدولي لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون (INL) التابع لسفارتها في لبنان.


فأمامكم اليوم 245 مجندا مددت خدماتهم، وتم تثبيتهم أخيرا برتبة دركي أو شرطي، تابعوا دورة إعادة التأهيل فاكتسبوا خلالها العلوم والخبرات الضرورية لخدمتهم في مختلف الميادين العسكرية – المسلكية – القانونية والإدارية وتدربوا على أحدث مهارات الشرطة وإنفاذ القانون وكيفية تطبيقها على أرض الواقع. و115 رتيبا من رتبة رقيب أول فما فوق أنهوا دورة الشرطة المجتمعية التي ركزت على دراسة الأسباب الكامنة وراء الجرائم من خلال معالجة المشاكل على الصعيد المحلي، وباتوا على دراية تامة بفلسفة هذه الشرطة، التي تتطلب منهم أن يكونوا على معرفة بمجتمعهم، وأن يبادروا إلى إنشاء علاقة إيجابية مع هذا المجتمع، وإقامة حوار وتواصل ناجحين مع مواطنيهم، لدعم الإستخدام المنهجي لتقنيات الشراكة وحل المشاكل.


كما تلقوا تدريبا حول الممارسات البوليسية الحديثة ومفهوم الديموقراطية في الشرطة وحقوق الإنسان وإجراءات التحقيق الجنائي وغيرها من المهارات الأساسية في إنفاذ القانون".


أضاف: "إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، إيمانا منها بأن التدريب يحتل مكانة مهمة من بين الأنشطة الإدارية الهادفة إلى رفع الكفاءة الإنتاجية وتحسين أساليب العمل، عدا عن كونه يهدف إلى إحداث تغيير إيجابي في مهارات وقدرات الضباط والرتباء والأفراد، تسعى دائما إلى إجراء الدورات التدريبية المتخصصة في كل المجالات، وإلى تأمين الدعم والمساعدات التدريبية اللازمة لذلك، وتجهيز القطعات بأحدث التقنيات والوسائل اللازمة لمكافحة الجرائم على أنواعها. بالإضافة إلى سعيها الذي تكلل أخيرا بالنجاح الى إنشاء وتجهيز معهد قوى الأمن الداخلي في عرمون الذي سيصبح جاهزا لاستقبالنا في القريب العاجل بإذن الله.


إنكم إذ تغادرون المعهد اليوم، وتعودون إلى قطعاتكم، ضعوا نصب أعينكم تطبيق ما تعلمتم بحزم ونشاط، تحت سقف القانون وضمن أطر حقوق الإنسان، وساهموا مع زملائكم في السهر على أمن المجتمع والمواطن وصون حقوقه وممتلكاته، وارفعوا اسم قوى الأمن الداخلي عاليا، وافتخروا بانتمائكم إلى هذه المؤسسة التي أثبتت دوما جدارتها وكفاءتها في حفظ الأمن ومكافحة الجرائم على أنواعها.


ونحن بدورنا في قيادة معهد قوى الأمن الداخلي، نعاهدكم أننا سنعمل جاهدين لرفع مستوى التدريب وتنظيم الدورات المناسبة، فقد افتتحنا قبل أيام دورة جديدة من دورات إعداد المشرفين والمدربين، وسنفتتح في الأسبوع المقبل دورة جديدة من دورات الشرطة المجتمعية وغيرها من الدورات المتخصصة، كما أننا سنستقبل في بداية الشهر المقبل دورات رقباء ودركيين متمرنين جددا لتدريبهم وتجهيزهم ودعم قطعات قوى الأمن الداخلي بهم بعد انتهاء دوراتهم".


وتابع: "لقد تابعت عن كثب جلسات التدريب النظري والعملي التي خضعتم لها، ولمست مدى الجهد الكبير الذي بذله فريق التدريب الأميركي – اللبناني الذي تولى تدريبكم، ومدى الكفاءة والجدارة التي يتمتع بها، كما لمست مدى اهتمامكم وجديتكم في متابعة الدورة، الأمر الذي ساهم في نجاحكم بها ونيلكم شهادتها عن جدارة، وهنا أتوجه بالشكر الجزيل لحكومة الولايات المتحدة الأميركية عبر سعادة السفيرة على الدعم الذي تقدمه لقوى الأمن الداخلي في كافة المجالات خاصة في مجال التدريب وتمويل إنشاء التجهيزات والمباني اللازمة لذلك، كما أتوجه بالشكر أيضا لكامل فريق التدريب من مدربين وإداريين ومترجمين ومترجمات على جهودهم لإنجاح هذه الدورات".


وفي الختام جرى توزيع الشهادات على المتخرجين، وأقيم كوكتيل.





أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: