أخبار ساخنة

وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي:


- بحثنا في كل التقارير المتعلقة بما حصل مع الطائرتين القطرية واليونانية *

- علينا التوضيح بشأن كل شيء يتعلق بصورة لبنان وأمن المطار ومسافريه*

- وجدنا في الطائرة اليونانية ثقبا تحت قمرة القيادة سببه اصطدام الطائرة بجسر صغير متحرك ولا علاقة لهذا الأمر بأي عمل إرهابي*

- قيل أن هناك عمل استهدف طائرة قطرية في 8 كانون الثاني وما حصل هو مرور عجلة الطائرة على مقذوف كان على أرض المدرج ولم يكن هناك أي إطلاق نار. *

- بالنسة لكواشف الـ"بي اش اس" لدينا ماكيناتان والتفتيشات تتم بطريقة جيدة وبإشراف المختصين وقريبًا ينبغي أن نتسلم هبة ألمانية التي تحتوي أكثر من آلة كشف *

- طلبنا من إدارة المطار أن تقوم بعملية كنس يومية لأرض مدرج المطار للحدّ من هذه الحوادث*

- المطار مُراقب بالكاميرات وذلك تأكيداً على تأمين سلامة المطار وتوفير كل الاحتياجات الأمنية والعلمية للمحافظة على الأمن.*

- بالنسبة  للحواجب مرت  فترة الذروة ألا وهي فترة المغادرة أوائل هذا الشهر  و التفتيشات  كانت تحصل بشكلٍ مُريح، وجهاز   أمن  المطار هو مُشغل لهذه الماكينات، وننتظر   آلات كشف على شكل هبة من ألمانيا. *

- لا يجب علينا أن نجلد أنفسنا بالنسبة للأجهزة الأمنية التي تقوم بدورها وأردت اليوم توضيح ما حصل*

- لا ننفي وجود ظاهرة إطلاق نار بشكلٍ عشوائي على كافة الأراضي اللبنانية ونحن نقوم بكافة جهدنا للحدّ منها، وبالنسبة لنا يجب تأمين سلامة الطيران المدني من خلال تنظيف المدرج وهذا ليس من مسؤولية وزارة الداخلية، لكن بالنسبة للموضوع الأمني فنحن مسؤولون عنه *

- من الممكن أن تكون الشركة اليونانية قد أوقفت رحلاتها الى بيروت الى حين انتهاء التحقيقات وهذا أمر يتعلّق بالطيران المدني وإدارة المطار*